• ×

12:40 مساءً , الثلاثاء 25 يوليو 2017

سد النهضة.. نهضة للسودان..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.. سيكتمل بناء سد النهضة بعد ستة أشهر من الآن كما أعلنت الشركة المنفذة.. وبهذا تكون إثيوبيا قطعت قول كل خطيب في موضوع بناء السد..!!


.. على مايبدو نجحت إثيوبيا في كسب الوقت والجهد والمال، واستطاعت ببراعة كاملة، إكمال بناء السد وتجاوز كل المعارضة التي كانت تتم من حكومتي السودان ومصر، وهاهو الأن سد النهضة أصبح واقعاً ملموساً.. لا ينكره إلا مكابر..!!


.. مبرووك لإثيوبيا السد، وهنيئاً لها النهضة القادمة، وللأسف الشديد فوتت الحكومة السودانية فرصة ذهبية كانت قد عرضتها إثيوبيا لتشاركها في تمويل السد وادارته وإقتسام موارده الكهربائية، ولكن كعادة كل الأنظمة والحكومات غير الشرعية والتي لا تفكر بعقل، وفقط تنساق خلف الخطابات العاطفية والعناد، رفضت الحكومة العرض الإثيوبي وكذلك فعلت مصر، وكان رهانهما على العجز الإثيوبي في تمويل السد، ولكن تم تمويله ونجحت إثيوبيا في بناء السد، وستستفيد من موارده لوحدها..!!


.. ولكن مازال سد النهضة هو البديل الموضوعي الوحيد للنهضة في السودان، وقال الخبراء بأن سد النهضة كان يمكن أن يكون بديلاً لسدود الرصيرص والجبل ومروي وحتى السد العالي في مجال الإمداد الكهربائي، وما يزال هذا السد بديلاً لسدود كجبار ودال والشريك التي تجد معارضة محلية ودولية..!!


.. ومازال السودان رغم بناء سد مروي يستورد الطاقة الكهربائية من إثيوبيا لسد العجز، وما سينتجه سد النهضة من كهرباء سيكفي إثيوبيا والسودان ومصر، وسيتبقى هناك فائض للتصدير، وهذا يكفي لتكون هناك نهضة زراعية وصناعية بسبب سد النهضة..!!


.. نتمنى حقيقي إستثمار هذه الفرصة التاريخية، وعمل إتفاقات تكامل مع الجارة إثيوبيا، والتي أصبحت منذ زمن ملاذ السودانيين الآمن في الإستثمار والترفيه وحتى لقضاء العطلات، ونتمنى حقيقة أن تلتفت الحكومة شرقاً نحو أثيوبيا، وتحسبها صح، ولتعلم بأن مافقده السودان من السد العالي لم يعوض حتى يومنا هذا من آثار إقتصادية وإجتماعية وتاريخية، وما فقده من سد مروي لن يعوض لعشرات السنين القادمة وما سيفقده من جراء بناء سدود (دال وكجبار والشريك).. سيكون الأسواء على مر تاريخ هذه البلاد، مقابل فوائد عظيمة سيجنيها السودان من خلال المشاركة في (سد النهضة) سبيل النهضة المستقبلي لإنسان هذه الأرض.. فقط عليكم بحساب المكسب والخسارة بورقة وقلم وعقل منفتح.. وكفاية عناد وعواطف.. دمتم بود


الجريدة

بواسطة : نورالدين عثمان
 0  0  550
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 12:40 مساءً الثلاثاء 25 يوليو 2017.