• ×

12:41 مساءً , الثلاثاء 25 يوليو 2017

حسبو يتهم جوبا ودولاً جارة بدعم وتسليح المتمردين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة الشروق تهم نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، دولة جنوب السودان صراحة ودولاً أخرى، قال إنها جارة لبلاده لكنه لم يسمها بدعم الهجوم الأخير الفاشل الذي قادته حركات متمردة وتم دحره في إقليم دارفور.

وقال حسبو خلال تدشينه برنامج العمل الصيفي لاتحاد الطلاب السودانيين في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل، يوم الثلاثاء، "رغم الحوار والوفاق إلا إن هناك مكائد ومكراً من أعداء السودان".


وكان الجيش أعلن قبل يومين أنه تصدى لمجموعات مسلحة من المرتزقة، دخلت في وقت متزامن من ليبيا ودولة جنوب السودان لشمال وشرق دارفور بهدف إجهاض ما تحقق من سلام واستقرار للمواطن الآمن في السودان.


وحيا نائب الرئيس القوات المسلحة وقوات الدعم السريع على الانتصارات الكبيرة التي دحرت التمرد.


تدريب وتسليح
"
حسبو شدد على أن الهجوم كان نهاية للحركات المتمردة لكن رغم ذلك الباب لا يزال مفتوحاً لكل الذين يريدون الحوار والسلام والوثيقة الوطنية ستظل مفتوحة
"
وقال حسبو "إن عناصر حركات التمرد كانوا مستضافين وتم تدريبهم وتسليحهم في دولة جنوب السودان وآخرين يسلحون من دول أخرى جارة أتونا من ليبيا".


وأضاف "الرسالة التي جاءت من ليبيا رديناها بعشرة أمثالها وكذلك الرسالة التي جاءت من الجنوب".


وأشار إلى أن المتمردين الذين شنوا الهجوم كانوا قبل يومين منه يتحاورون مع مناديب من الحكومة في ألمانيا.


وقال "هذا نفاق. نحن كنا صادقين في طرحنا ورؤيتنا لذلك ربنا نصرنا عليهم نصراً كبيراً".


وشدد حسبو على أن الهجوم كان نهاية للحركات المتمردة لكن رغم ذلك الباب لا يزال مفتوحاً لكل الذين يريدون الحوار والسلام والوثيقة الوطنية ستظل مفتوحة.


ودعا الطلاب لنشر مخرجات الحوار في استنهاض همم المجتمع في الإنتاج والإنتاجية والدفاع عن الوطن وإعلاء قيمه ومحاربة خيانته والوقوف ضد الاستنصار بالأجنبي والغزو الفكري والثقافي.


وقال حسبو إن قيادة الدولة وحكومة الوفاق الوطني ستولي التعليم وقطاع الطلاب أولوية قصوى.
بواسطة : Mamoun Zain
 0  0  26
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 12:41 مساءً الثلاثاء 25 يوليو 2017.